انفوجرافيك | الآثار النفسية لوسائل التواصل الاجتماعي

يمكن أن يكون لوسائل التواصل الاجتماعي في بعض الأحيان إيجابيات عديدة في الربط بين الأشخاص الذين يشعرون بالعزلة أو التهميش. ومع ذلك ، فإن مجموعة متزايدة من الأبحاث تسلط الضوء على سلبية الآثار النفسية لوسائل التواصل الاجتماعي خاصة على المراهقين.
من بين عوامل أخرى ، يؤثر التنمر الإلكتروني والمقارنة الاجتماعية والحرمان من النوم المرتبط باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي سلباً على الصحة الجسدية وتقدير الذات والصحة العقلية. ويبدو أن الفتيات معرضات لخطر أكبر من الذكور.

الآثار النفسية لوسائل التواصل الاجتماعي
انفوجرافيك يوضح الآثار النفسية لوسائل التواصل الاجتماعي

الآثار النفسية لوسائل التواصل الاجتماعي :

اضطراب النوم

النوم غير الكافي من أهم الآثار النفسية لوسائل التواصل الاجتماعي بسبب البقاء لساعات طويلة ووقت متأخر لمتابعة تصفح قنوات التواصل الاجتماعي، كما أن الضوء الأزرق الاصطناعي المنبعث من الهواتف الذكية يعمل على تنشيط الخلايا العصبية في الدماغ التي تعطل قدرة الجسم على إنتاج الميلاتونين ، وهو هرمون يحفز على النوم.ما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مشاكل صحية و زيادة الضغط الجسدي والنفسي.

اقرأ أيضاً .. كيف يمكنك الحصول على نوم صحي ؟

ادمان الانترنت

اضطراب إدمان الإنترنت ( IAD ) استخدام الإنترنت الإشكالي أو الاستخدام المرضي للإنترنت. الأعراض الجسدية له تشمل ضعف جهاز المناعة بسبب قلة النوم وفقدان التمارين وزيادة خطر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي وإجهاد العين والظهر.
عندما يكون الشخص بعيدًا عن التكنولوجيا قد يعاني من أعراض تشمل الهياج والاكتئاب والغضب والقلق. وهذه الأعراض النفسية قد تتحول إلى أعراض جسدية مثل سرعة ضربات القلب وتوتر الكتفين وضيق التنفس.

التعرض للتنمر عبر الإنترنت

خلص الباحثون إلى أن آثار التنمر عبر الإنترنت تشمل زيادات في الأعراض التالية:
الاكتئاب
القلق
الشعور بالوحدة
سلوك انتحاري
مشاكل جسدية ، مثل آلام المعدة والصداع.

قلة النشاط البدني والعزلة

نتيجة قضاء ساعات طويلة على الانترنت مما يعني وقت أقل للحركة وممارسة الرياضة، الامر الذي يقلل من الأثر المفيد للتمرين على الصحة العقلية.

عدم الثقة بالنفس

من خلال البحث عن الصور المنسقة والمفلترة، عندما يقارن الأشخاص أنفسهم بهذه الصور “المثالية” ، فإنهم غالبًا ما يشعرون بالدونية ، مما يؤدي إلى تدني احترام الذات.وبالتالي ، ترتبط المقارنة الاجتماعية عبر الإنترنت بأعراض الاكتئاب وخاصة الفتيات.
الاكتئاب والقلق و ضغوط نفسية عالية :
ازداد استخدام الهواتف الذكية بسرعة بداية من عام 2010 تقريبًا ، وأظهرت الدراسات الاستقصائية أن أعراض الاكتئاب ومعدلات الانتحار قد ازدادت أيضًا في بداية هذا الوقت ، خاصة بين الإناث.

هل أصدقاء وسائل التواصل الاجتماعي هم أصدقاء حقيقيون؟

تعتبر موافقة الأقران مهمة للغاية. الصداقات لها أهمية كبيرة خلال فترة المراهقة والشباب ، حيث تجعلهم يشعرون بأنهم أكثر ارتباطًا بما يحدث في حياة أصدقائهم، كما يشعرون أن لديهم أشخاصًا يدعمونهم في الأوقات الصعبة.
ومع ذلك، أظهر استطلاع نشره مركز بيو للأبحاث لعام 2018 وجود فجوة بين الأصدقاء الحقيقيين مقابل “الأصدقاء المزيفين” . في الواقع ، قضى 24 % فقط وقتًا مع أصدقائهم عبر الإنترنت شخصيًا ، خارج المدرسة.

باختصار ، تهدد الآثار النفسية لوسائل التواصل الاجتماعي الصحة الجسدية والنفسية على مستويات متعددة. ولكن هناك طريقة واحدة صعبة ولكنها بسيطة لمواجهة هذه المخاطر: قم بإغلاق الهاتف.


مصادر منها newportacademy ويكيبيديا

شارك بنشر المقال على المواقع التواصل الاجتماعي

Read Previous

انفوجرافيك | ما هي أكبر 10 مساجد في العالم ؟

Read Next

انفوجرافيك | القيمة السوقية لأكبر شركات الإنترنت في العالم

2 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *