انفوجرافيك | مؤشر الجوع العالمي GHI في عام 2020

يُظهر مؤشر الجوع العالمي لعام 2020 (GHI) أن الجوع في جميع أنحاء العالم قد انخفض تدريجياً منذ عام 2000. وعلى الرغم من التقدم المحرز ، لا يزال الكثير من الناس يعانون من الجوع، خاصة مع تفشي جائحة فايروس كورونا.

ففي العديد من المناطق، يكون التقدم بطيئًا للغاية ولا يزال الجوع شديدًا. هذه المناطق معرضة بشدة لانعدام الأمن الغذائي الذي تفاقم بسبب الصراعات والأزمات الصحية والاقتصادية والبيئية لعام 2020.

شاهد أيضًا .. انفوجرافيك | دراسة .. كيف تجاوز الملايين خط الفقر في الدول العربية؟

تظهر الرسوم البيانية التالية مستوى مؤشر الجوع العالمي و الاقليمي والعربي :

ما هو مؤشر الجوع العالمي Global Hunger Index ؟

مؤشر الجوع العالمي GHI هو أداة احصائية متعددة الأبعاد، تم تطويرهها واعتمادها من قبل المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية (IFPRI) في عام 2006. وتستخدم لرصد ما إذا كانت البلدان تحقق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالجوع على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي، ويتم تحديثها كل عام.

ويتضمن مؤشر الجوع ثلاثة مؤشرات متساوية الترجيح وهي :

  • نسبة الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية، حسب تقديرات منظمة الأغذية والزراعة.
  • انتشار نقص الوزن بين الأطفال ، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية. إضافة إلى انتشار التقزم لدى الأطفال.
  • ومعدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، وفقًا لتقرير اليونيسف.

شاهد أيضًا .. انفوجرافيك | ارتفاع مخيف في معدل البطالة في الدول العربية

ويتم تصنيف البلدان على مقياس مكون من 100 نقطة ، حيث تمثل “100” أسوأ نتيجة ممكنة و 0 أفضل نتيجة ممكنة

  • أصغر أو يساوي 9.9 ≥ منخفض
  • من 10-19.9 معتدل
  • بين 20-34.9 خطير
  • من 35-49.9 مقلق
  • أكبر أو يساوي ≥50 مقلق للغاية

التقدم بطيء جدًا ، أو حتى يتراجع، واختلاف واسع بين المناطق

إن التقدم نحو تحقيق الأمن الغذائي بطيء جدًا ، أو حتى يتراجع ، في العديد من البلدان. فعلى الرغم من أن الجوع على المستوى العالمي معتدلاً، حيث أن مؤشر الجوع العالمي في عام 2020 قد بلغ 18.2 “متوسط”، وأقل مما كان عليه 28.2 “خطير” في عام 2000، إلا أنه يختلف على نطاق واسع حسب المنطقة.

وأدت جائحة فايروس كورونا COVID-19 والانكماش الاقتصادي الناتج عنها ، فضلاً عن تفشي الجراد الصحراوي على نطاق واسع في القرن الأفريقي والصراعات، إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي لملايين الأشخاص.

المؤشرات العالمية والإقليمية للجوع

يصنف الجوع في عدد من المناطق على أنه خطير. كما في إفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا. ويرجع ذلك جزئيًا إلى وجود أعداد كبيرة من الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية وارتفاع معدلات تقزم الأطفال. علاوة على ذلك ، يوجد في إفريقيا جنوب الصحراء أعلى معدل لوفيات الأطفال في العالم ، بينما يوجد في جنوب آسيا أعلى معدل لانتشار الهزال بين الأطفال في العالم.

في المقابل ، تتميز مستويات الجوع في أوروبا وآسيا الوسطى وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وشرق وجنوب شرق آسيا وغرب آسيا وشمال إفريقيا بأنها منخفضة أو معتدلة ، على الرغم من ارتفاع الجوع بين مجموعات معينة داخل البلدان في هذه المناطق.

ما هي العوامل والعواقب والآثار للجوع العالمي؟

غالبًا ما يولد أطفال الآباء الفقراء ناقصي الوزن ويكونون أقل مقاومة للأمراض ؛ يكبرون في ظل ظروف تضعف قدرتهم الفكرية طوال حياتهم

وقد حددت منظمة الصحة العالمية أهم العوامل التي تساهم في ارتفاع مؤشر الجوع العالمي وهي، انخفاض الدخل والفقر ، الحرب والصراعات العنيفة ، الافتقار العام للحرية، وسوء الاستهداف والتنفيذ لبرامج الصحة والتغذية. بالإضافة إلى الأزمات الاقتصادية والظروف البيئية والصحية والتقلبات المناخية القاسية.

شاهد أيضًا .. انفوجرافيك | هل ستصمد اللقاحات ضد متغير دلتا ؟

المصدر Global hunger index who

شارك بنشر المقال على المواقع التواصل الاجتماعي

Read Previous

انفوجرافيك | هل ستصمد اللقاحات ضد متغير دلتا ؟

Read Next

انفوجرافيك | تطور شعارات مواقع التواصل الاجتماعي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *