انفوجرافيك | معاهدة حظر الأسلحة النووية والدول المصادقة عليها

انفوجراف المصادقة على معاهدة حظر الأسلحة النووية
انفوجراف يوضح الدول الموقعة والمصادقة على معاهدة حظر الأسلحة النووية

معاهدة حظر الاسلحة النووية

معاهدة حظر الأسلحة النووية ، هي أول اتفاقية دولية ملزمة قانونياً بحظر الأسلحة النووية، وذلك بهدف القضاء التام على هذه الأسلحة.

تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة وقد تم تمريرها في 7 يوليو 2017.

التصويت على المعاهدة

استمرت المفاوضات على معاهدة حظر الأسلحة النووية بين 15 يونيو وحتى 7 يوليو عام 2017.

عند التصويت على نص هذه المعاهدة، صوتت 122 دولةً لصالحها، وصوتت دولة واحد ضدها (دولة هولندا).

وامتنعت دولة أخرى عن التصويت (جمهورية سنغافورة)، في حين لم تصوت أو تشارك الدول التسع التي تمتلك أسلحة نووية.

فيما كانت جنوب أفريقيا وكازاخستان ضمن الدول التي صوتت لصالح هذه المعاهدة، وكلتا الدولتين امتلكتا أسلحةً نوويةً في السابق وتخلصتا منها إراديًا.

التوقيع على المعاهدة :

تحتاج معاهدة حظر الأسلحة النووية إلى توقيع وتصديق 50 دولة على الأقل حتى يتم تطبيقها.

صدقت 35 دولةً على هذه المعاهدة في 23 يناير عام 2020. بينما صادقت الدول الخمسين على المعاهدة في أواخر أكتوبر من العام الماضي ، مما مهد الطريق لدخولها حيز التنفيذ.

نص المعاهدة :

تمنع هذه المعاهدة كل الدول المصادقة عليها من :

أولاً : تطوير، واختبار، وإنتاج، وصنع ، وتخزين، أي أسلحة نووية أو أجهزة متفجرة نووية أخرى.

ثانياً : حيازة أو تجريب أي من هذه الأسلحة أو نقلها إلى أي جهة أخرى.

ثالثاً : تلقي أية مساعدة ، أو المساعدة والتشجيع على هذه الأنشطة المحظورة.

رابعاً : استخدام هذه الأسلحة المحظورة أو حتى التهديد باستخدامها.

رابعاً : إقامة أي من هذه الأسلحة النووية أو نشرها في إقليمها أو في أي مكان خاضع لسيطرتها.

اقرأ أيضاً .. معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية

ماذا بعد التصديق على المعاهدة ؟

تعطي هذه المعاهدة الدول المُصادقة عليها والمالكة للأسلحة النووية، إطارًا زمنيًا محددًا. تقوم خلاله بإجراء المفاوضات التي ستؤول إلى قضاء مُحقَّق، وبلا رجعة، على برنامج الأسلحة النووية.

حيث يلتزم كل طرف بتقديم اعلان إلى الأمين العام للأمم المتحدة، في موعد أقصاه 30 يوما بعد بدء نفاذ هذه المعاهدة بالنسبة له.

يتضمن الاعلان معلومات حول :

  • حيازته أية أسلحة نووية
  • فيما إذا كان قد أزال برنامج أسلحته النووية وجميع المرافق المتصلة بها أو تحويلها بطريقة لا رجعة فيها،قبل بدء نفاذ هذه المعاهدة بالنسبة للطرف.
  • وجود أية أسلحة نووية أو أجهزة متفجرة نووية أخرى في إقليمها أو في أي مكان مشمول بولايتها أو خاضع لسيطرتها.

وختاما ً ، فقد دخلت معاهدة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة النووية حيز التنفيذ، لكنها يبدو أنها ستظل شكلية إلى حد كبير، حيث لم توقع عليها دول العالم المسلحة نوويا.

من جهة أخرى، تعود 90 بالمائة من الأسلحة النووية على مستوى العالم إلى روسيا والولايات المتحدة. ويتوزع ما يتبقى منها بين الصين وفرنسا وبريطانيا والهند وباكستان وإسرائيل وكوريا الشمالية.

وتصر معظم هذه الدول على أن ترسانتها النووية تهدف إلى الردع حصراً. مبدية التزامها الثابت بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، الرامية إلى منع زيادة انتشار هذه الأسلحة بين الدول وتعزيز الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

مصدر المقال ويكيبديا

شارك بنشر المقال على المواقع التواصل الاجتماعي

Read Previous

انفوجرافيك | معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية

Read Next

انفوجرافيك | مبيعات السيارات في ظل جائحة كورونا

2 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *